اجتماع مجلس الآباء

اجتمعت مديرة مدرسة المرخية المستقلة للبنات بآباء و أمهات الطالبات –كل على حدي في اجتماعين منفصلين-لمناقشة الأمور المتعلقة ببناتهم وذلك من منطلق مبدأ نحو تعليم أفضل،ولتحقيق رسالة المدرسة وأهدافها،والتي تتضمن الشراكة الأسرية المجتمعية في العملية التعليمية،حيث نوقشت فيه كافة الموضوعات التي تهم الطالبة من حيث الإيجابيات والسلبيات من أجل الوصول إلى الجودة المرجوة….وبدأت مديرة المدرسة السيدة/سميرة الزعبي كلمتها في بداية الاجتماع بتهنئة الجميع بقرب حلول شهر رمضان المبارك،وبعد طرح النقاط المتعلقة بالطالبات دعت المديرة الأمهات والآباء للترشيح لمجلس أمناء المدرسة الذي يعتبر مصدر قوى ودعم للموظفات والمتطوعات والطالبات والمجتمع بشكل عام….حيث أن المجلس يحمل دوراً مزدوجاً إذ أنه يمثل أولياء أمور الطالبات من ناحية والمجتمع المحلي من ناحيةٍ أخرى،ويتضح ذلك في تعزيز سياسة التواصل بين البيئة المدرسية والمجتمع الخارجي ،ويتطلب هذا الأمر مشاركة أعضاء المجلس للاجتماعات الدورية وحضور الفعاليات والنشاطات المدرسية، ومن ثم رفع تقارير عن هذه الاجتماعات للمجلس.

بعد ذلك تناولت الكلمة وكيلات المدرسة-السيدة/ أمل اليزيدي وكيلة شؤون الطالبات والسيدة/سعدية الشعبي وكيلة المسار الأدبي والآنسة/موزة ملك وكيلة المسار العلمي- حيث تكلمن عن المناهج وعن مشاركة الطالبات في الأنشطة الصفية واللاصفية وعن الأمور التي تهم الطالبة داخل المدرسة والمتصلة بالبيت.

بعد ذلك تكلمت السيدة/ زينب الجابر منسقة التطوير المهني عن كيفية دعمها وخدمتها للطالبات وتكلمت السيدة/مها المعاضيد منسقة الاحتياجات الفردية بالمدرسة عن المشروع التجريبي  لخدمة الطالبات ذوات الاحتياجات الفردية والذي بدأ في اربع مدارس بالدوحة من بينهن مدرستنا وهو برنامج تعليمي نموذجي شامل ووقائي يتم فيه دمج الطالبات ذوات الاحتياجات الفردية.

كان الاجتماع بالآباء والأمهات اجتماعا مثمراً تفقدوا في نهايته مبنى المدرسة من حيث

الصفوف وقاعات الاجتماعات وقاعات الأنشطة والقاعة الرياضية وقاعة المسرح والمقصف وخلافه حيث سُعدوا بمشاركتهم الفعلية في مشوار تعليم بناتهم وعبروا عن إعجابهم وشكرهم لكل ما تقومُ به المدرسة لصالح طالباتها.

منسقة الأنشطة: منى أبو النجا